متوسطة صلاح الدين الأيوبي بأنقوسة ولاية ورقلة
أهلا بك عزيزي الزائر في منتدى متوسطة صلاح الدين الأيوبي ..نتشرف بمعرفتك و ندعوك للتسجيل معنا لكي تفيد و تستفيد

متوسطة صلاح الدين الأيوبي بأنقوسة ولاية ورقلة


 
الرئيسيةالبوابةس .و .جالتسجيلدخول
تأسست متوسطة أنقوسة عام 1987 و بلغ عدد تلاميذها 650 تلميذ في الموسم 2008/ 2009 يقسم هذا العدد على 16 فوج تربوي
نداء لكل تلاميذ و أساتذة متوسطة صلاح الدين الأيوبي هذا المنتدى أنشئ بكم و لكم فأسعوا لرقيه بمشاركاتكم و آرائكم النيرة
سبع خصال: قال حكيم " إجتنب سبع خصال يسترح جسمك و قلبك و سلم عرضك و دينك " - لا تحزن على ما فاتك .... - لا تحمل هم ما لم ينزل بك.... - لا تلم الناس على ما فيك مثله .... - لا تطلب الجزاء على ما لم تعمل .... - لا تنظر بشهوة إلى ما لا تملك ..... - لا تغضب على من لم يضره غضبك .... - لا تمدح من لا يعلم في نفسه خلاف ذلك .
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
المدير
 
المحترف
 
المخفي
 
ناضر المنتدى
 
saidi.ammar90
 
mohamed maarouf
 
عامل بالمدرسة
 
رياض الأنس
 
dr-aff
 
المنتصر إبن العرب
 
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 397 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو talgo فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 586 مساهمة في هذا المنتدى في 262 موضوع
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية live      

قم بحفض و مشاطرة الرابط متوسطة صلاح الدين الأيوبي بأنقوسة ولاية ورقلة على موقع حفض الصفحات

قم بحفض و مشاطرة الرابط متوسطة صلاح الدين الأيوبي بأنقوسة ولاية ورقلة على موقع حفض الصفحات

شاطر | 
 

 التسرب المدرسي ( تابع)

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
رياض الأنس
تلميذ جديد
تلميذ جديد
avatar

عدد المساهمات : 19
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 19/04/2009
العمر : 38
الموقع : google

مُساهمةموضوع: التسرب المدرسي ( تابع)   الثلاثاء فبراير 23, 2010 9:38 pm

[size=21]
خامساً: المرشد الطلبي:
[/size][size=21]
-1 [/size]عدم المتابعة الدقيقة من المرشد الطلبي.
[size=21]
-2 [/size]القصور في العمل الرشادي والتوجيه.
[size=21]
-3 [/size]ضعف التنسيق بين المرشد الطلبي وإدارة المدرسة والمنزل.
[size=21]
-4 [/size]ضعف إعداد وتأهيل بعض المرشدين الطلبيين.
[size=21]
سادساً: المدرسة:
[/size]
المدرسة: إن المدرسة تسعى إلى تكوين وتنمية شخصية المتعلم
فكريا، ووجدانيا وجسديا وذلك عن طريق ما يتلقاه من علوم ومعارف
ومهارات متنوعة، مما يعطيه قوة جسدية وقدرات فكرية وتوازنا عاطفيا
وجدانيا يمكنه من أداء دوره الجتماعي ووظيفته في الحياة.. والمدرسة ل
تنجح في أداء وظيفتها إل إذا جمعت بين عمليتي التربية والتعليم" إن دمج
المراهق في الوسط المدرسي الجديد الذي ينخرط فيه، يستدعي منه ابتكار
أساليب جديدة من التكيف قد تختلف عن الساليب التي كان يواجه بها
مختلف مواقف المؤسسات التي كان ينتمي إليها( 4 ) فما الذي تتيحه
المؤسسة المدرسية للمراهق؟ إنها تتيح له فرص التدرب على الستقلل
الذاتي، وفرص الحتكاك بالمشاكل المختلفة داخل الفصل الدراسي وبناء
الهوية الذاتية والهوية الثقافية، وبناء نسقه الفكري.
كل هذه المعطيات واكتساب المهارات والقدرات تساهم في بناء
( شخصيته في مختلف جوانبها الجسمية والنفسية والجتماعية والخلقية( 5
وهكذا تصبح وظيفة المدرسة ليس التعليم فقط بل التربية بمفهومها الشامل،
فهي مجال نفسي اجتماعي، مجال لتأثر المتعلم بسلوك الخرين وتأثيره
فيهم.
وحتى ينشأ الطفل نشأة سليمة صحيحة ول يحس تناقضا بين المدرسة
والسرة يجب أن يكون هناك تقارب وتوازن بين البيئتين، ولعل هذا التباعد
بين المدرسة ومحيطها بالمجال القروي يعتبر من أهم السباب المؤدية إلى
العزوف عن الدراسة بل النقطاع عنها كلية، إن غياب الشروط الكفيلة
بإحداث التوازن "تجعل المدرسة المشيدة في نقطة الوسط عن الكل، أي أنها
على المستوى النظري تنتمي للجميع، ولكنها على مستوى الواقع ل تنتمي
لية جهة، إذ ل أحد يشعر بمسؤولياته إزاءها... إنها حلقة مفرغة، والنتيجة
هي أن المدرسة تبقى بعيدة بالنسبة للكل... إن جل الدراسات والبحوث تميل
إلى التأكيد على أن المدرسة عبر نظامها وبنيتها ومقرراتها تمرر النموذج
السري ويمكن توضيح هذا من خلل: توقيت العمل، ووتيرته داخل
السرة في البادية ومدرستها،والكتاب المدرسي الذي يتواصل برومانسية
.( مع الواقع القروي( 6
ولعل فتور العلقة بين المدرسة ومحيطها هو الذي أدى إلى فتور
علقة السرة القروية بالمدرسة إذ يلحظ عزوف السرة عن تمدرس
أبنائها وخاصة بناتها .والمؤسف حقا أن العزوف عن التمدرس تصاحبه
هجرة الناث عن القرى نحو المدن مما يتيح في نهاية المطاف هذا التساؤل:
هل قريتنا أصبحت فضاء ذكوريا بامتياز ( 7) ولعل المر يفرض شراكه
بين المدرسة والسرة في العالم القروي لتجاوز العقبات.
إلى جانب ما ذكر بخصوص البيئة المدرسية تجب الشارة إلى نقطة
أخرى في هذا المجال وهي طرق وأساليب التعليم ثم مضامينه ومحتوياته
فالتعليم يجب أن يسعى إلى إعداد المتعلم للحياة وليس إلى تلقينه مجموعة
من المعارف والمعلومات النظرية البعيدة عن محيطه وبيئته وحياته، وأن
تحدث مراقبا تربويا نفسيا يقوم بدراسة الحالت الجتماعية والنفسية
للتلميذ قصد اقتراح الحلول، ونقول مع المصلح الجتماعي السويسري
بستا لوتزي" ليس الهدف السمى من التربية الوصول إلى درجة الكمال في
العمال المدرسية ولكن الصلحية للحياة" كما يجب تحسيس الباء
وتحميلهم مسؤولياتهم تجاه أبنائهم وتطبيق تعاليم السلم الحنيف لرسم
الطرق والمناهج والسبل الكفيلة لتنشئة الطفل تنشئة سليمة صالحة، ولن
يتحقق لنا ذلك إل بتطبيق المحددات التربوية التي حددها المصطفى عليه
السلم حيث قال "لعبه سبعا وأدبه سبعا وصاحبه سبعا ثم اترك حبله على
غاربه". وهنا أيضا عدة أسباب عيرها هي :-
[size=21]
-1 [/size]بعد المدرسة عن مكان إقامة الطلب.
[size=21]
-2 [/size]قلة المدارس في منطقة سكن الطالب.
[size=21]
-3 [/size]عدم توفر المواصلت.
[size=21]
-4 [/size]عدم تكيف الطالب مع جو المدرسة لمر ما وبالتالي ينقطع عنها.
[size=21]
سابعاً: المتحانات:
[/size]
صعوبة بعض المتحانات ينتج عنه الرسوب المتكرر للطالب وبالتالي ترك
المدرسة.
[size=21]
ثامناً: العلقة بن المنزل والمدرسة:
[/size]
-1 ضعف العلقة بين المنزل والمدرسة.
-2 عدم متابعة بعض أولياء المور لبنائهم.
-3 عدم حضور أولياء المور إلى مجالس الباء لمتابعة أبنائهم.
-4 عدم تواجد الب في المنزل باستمرار والحرج من مخاطبة والدة
الطالب.
[size=21]
تاسعاً: أسباب عائلية:
[/size]
قبل أن نتطرق إلى السباب العائلية ل بد من تعريف السرة: إنها
أول محيط اجتماعي يحتك به الطفل، وهي كما يقرر علماء التربية
العامل الساسي في بناء مستقبل سليم للطفل وتحقيق سعادته، ذلك أن البيئة
السرية بكل ظروفها وأحوالها ومشاكلها وعلقات أفرادها تؤثر في
شخصية الطفل المستقبلية سلبا أو إيجابا، حيث أن تماسك السرة
واستقرارها ماديا ومعنويا، وارتباط أفرادها بعضهم ببعض من شأنه أن
يساعد على نشأة الطفل نشأة هادئة، فالطفل أو المراهق يتأثر بكل الذين
يحيطون به ويعتبرهم مثل يحاكيهم ويتأثر بطبيعة العلقات بين أفراد
السرة: العلقة بين الوالدين، والعلقة بين الخوة والعلقة بالمحيط.
-1 اعتقاد بعض أولياء المور أن التربية والتعليم هو من اختصاص
المدرسة فقط.
-2 انشغال السرة وعدم متابعة دراسة ابنهم لمعرفة أدائه الدراسي.
-3 مشاكل وظروف عائلية أخرى كالطلق مثلً.
وهناك جملة من السباب الخرى لظاهرة التسرب المدرسي يمكن تقسيمها
إلى أسباب داخلية ,أسباب خارجية .
[size=21]
@من السباب الداخلية :-
[/size]
[size=21]
1 المظاهر السكانية: [/size]إن من المظاهر السكانية في دولة المارات الهجرة
الخارجية غير العربية, مما سبب زيادة سكانية استطاعت أن تؤثر على
التجارة والصناعة عامة, وثقافيا واجتماعيا خاصة, ومن آثرها تربويا وجود
فجوة بين البناء القيمي المتعارف عليه بين الباء والبناء, والتحصيل
الدراسي ومن ثم التسرب.
[size=21]
2 اكتشاف النفط: [/size]فقد أدى اكتشاف النفط إلي حدوث تغيرات عديدة, منها
الزيادة الطبيعية في نسبة السكان وذلك نتيجة زيادة المواليد وانخفاض
الوفيات. مما أدى على المدى البعيد إلى أن اصبح مجموع الفراد في
المنزل الواحد يصل من 8 إلى 12 فردا دون الحفاظ على مستوى الدخل
الكافي فأصبح الجو المنزلي تكثر فيه الخلفات لعدم استطاعة سد الحاجات
المدرسية الضرورية, فالنخفاض في دخل السرة يؤدي إلى اضطراب
الطالب والبحث عن عمل, مما يعجزه عن متابعة الدراسة ثم تسربه.
[size=21]
3 الجو المدرسي: [/size]أن الضعف في إدارة المدرسة قد يؤدي إلى استهتار
الطالب ولعبه وعدم اهتمامه بمتابعة دروسه, كما أن رفاق السوء لهم تأثير
واضح على سلوك الطالب داخل المدرسة مما يفوت عليه كثيرا من الدروس
بالمدرسة, ويؤدي بالتالي إلى فشله. ناهيك عن ذاتية التعلم في الطالب نفسه,
وضعف المدرس علميا وثقافيا وأخلقيا, وعدم ملءمة المنهج والمتحانات
وازدحام الفصول, كل هذه العوامل تساعد على التسرب.
[size=21]
4 نقص المعلومات: [/size]إن كثيرا من السر تمتنع عن تقديم معلومات دقيقة
حول حالة الطالب وتصرفاته, مما يؤدي إلى ضعف تحصيله الدراسي
وتكرار الرسوب ثم التسرب في النهاية.
[size=21]
5 تعدد الزوجات: [/size]أن زواج الب لكثر من واحدة أحياناً يخلق خلفات
عائلية, تؤدي إلى تفكك أسري والى عدم الستقرار لدى الطالب, نتيجة
تعاطف الب مع البيت الول أو البيت الثاني أو البيت الثالث, فيصبح
الطالب مشتت الفكار شارد الذهن, مما يؤدي إلى تسربه.
[size=21]
6 الطلق: [/size]إن الطلق له أثره السيئ والخطير في بنية المجتمع, وفي
تشتيت البناء, وتشردهم النفسي بين البوين, و المنعكسات الخطيرة لهذا
التشرد تؤدي إلى ضعف التحصيل الدراسي ثم التسرب.
[size=21]
7 التقليد: [/size]إن ظاهرة التقليد خطيرة جداً, فكثير من الطلب تركوا المقاعد
الدراسية نتيجة الهمال واللمبالة, وانخرطوا في العمل دون وعي, مما
أدى على المدى البعيد إلى تحريض زملئهم على التسرب من المدرسة ثم
العمل معهم.
[size=21]
8 الزواج من أجنبيات: [/size]تترتب على الزواج من أجنبيات آثار اجتماعية
وثقافية مختلفة, منها تأثير ثقافة الم على الطالب وتأثر الطالب بلغة الم
واعتماد لغتها في التحدث سواء في المنزل أو المدرسة أو الشارع, مما أفقده
روح التعليم ومن ثم التسرب.
[size=25]
@السباب الخارجية: [/size]أما السباب التي تنتج عن عوامل خارجية, فيمكن
اختصارها فيما يلي:
[size=25]
1 التقدم في المواصلت والتصالت: [/size]إن هذا التقدم بل شك يؤثر على
نقل الثقافات من قريب أو بعيد, وبالتالي تشكل خطراً على النسق الثقافي
والجتماعي والقيمي في البلد. فعلى سبيل المثال ل الحصر نظام
(النترنت) يتم استخدامه من جانب الشباب بصورة خاطئة وخاصة
المعلومات التي تشرد ذهن الطالب, مما يكون لديه روح نبذ وكره التعليم
ثم التسرب.
[size=25]
2 الحتكاك مع المجتمعات الخرى: [/size]لقد كان من أثر احتكاك أبناء
المارات بالمجتمعات الخرى, سواء عن طريق (السفار) للتجارة أو
للنزهة إلى الهند وأفريقيا وبريطانيا وأمريكا أو العمل في دول الخليج,
جلب ثقافة تلك المجتمعات وانتشارها بين أبناء الدولة مما يؤدي إلى
وجود فروق بين الثقافة التقليدية والمنبثقة التي تساعد البناء على
التسرب.
[size=25]
3 التسلل والتجار المتجولون: [/size]نظراً لسوء وعي بعض أبناء البلد,
ظهرت فئة من الفراد تتعامل مع المتسللين والمتجولين الذين يدعون
العلم والمعرفة (تجار الشنطة الثقافية) بتعاطف شديد, ما أثر على ثقافة
أولئك الفراد وأبنائهم ثم وصل إلى حد التسرب.
[size=25]
4 القنوات الفضائية: [/size]شهد مطلع التسعينات تزايداً في القنوات الفضائية
التلفزيونية الدولية العابرة للحدود عبر الفضاء, وأصبحت جزءاً ل يتجزأ
من حياة الفرد, وعلى هذا يشكل وصول هذه القنوات حدثاً اجتماعياً كبيراً
قاد إلى تأثيرات واسعة النطاق على الصعدة السياسية والجتماعية
والنفسية والثقافية. وكان التسرب نتيجة تلك التأثيرات. تلك كانت بعض
السباب الداخلية والخارجية التي أثرت وفرضت على شباب الدولة
تسربهم من الدراسة, وخاصة في المرحلة العدادية.
[size=21]
الثار المترتبة هناك العديد من الثار السلبية التي تترتب على التسرب
الدراسي, سواء بالنسبة للطالب المتسرب نفسه, أو بالنسبة إلى المجتمع ككل
ومن هذه الثار:
1 [/size]إن الطالب المتسرب أصبح ظاهرة بحكم الملحظة في المرحلة
العدادية (أول إعدادي وثاني إعدادي وثالث إعدادي), وأصبح يشكل فاقداً
للجهد والمال.
[size=21]
2 [/size]إن الطالب المتسرب في هذه المرحلة هو شبه أمي وغالباً يكون نجاحه
في الدور الثاني أو متكرر الرسوب, إذ انه انصب تفكيره على العمل,
وبالذات العمل العسكري مثل الشرطة والجيش اللذين سرعان ما يهرب
منهما.
[size=21]
3 [/size]إن أغلبية الطلبة المتسربين, يبقون بدون علم مدة طويلة, فيصبحون
عبئا كبيراً على أسرهم وأقربائهم وأصدقائهم والمجتمع.
[size=21]
4 [/size]يفقد الطالب المتسرب كثيراً من المور مثل المستوى الصحي والعقلي
والبدني.
[size=21]
5 [/size]يتكون لدى الطالب المتسرب شعور عدم النتماء وخاصة لوطنه, نتيجة
الفشل المتكرر.
[size=21]
6 [/size]يظل الطالب المتسرب على بعد تام من القيم الجتماعية والخلقية
والدينية.
[size=21]
7 [/size]شعور الطالب المتسرب دائما بالقلق والنطواء والنقص والعجز والعزلة
نتيجة الحرمان من أمور كثيرة.
[size=21]
8 [/size]الشعور دائما بالتشاؤم من الحياة والرتياب في معظم أوقاتها.
[size=21]
9 [/size]شعور الطالب المتسرب دائما بتزاحم الفكار المزعجة والتردد الشاذ
والتشكك.
[size=21]
10 [/size]يتعرض الطالب المتسرب لكثير من المراض وخاصة فقر الدم.
برامج علجية للحد من هذه المشكلة التي تهدد المجتمع في اعز ثرواته,
الثروة البشرية, لبد من اتخاذ إجراءات عملية, ووضع خطط منهجية
لتلفي هذه المشكلة والوصول إلى حلول شافية لها.
[size=21]
@اقتراحات للحد من ظاهرة التسرب :-
1 [/size]تشكيل مجالس من أعيان المدينة أو القرية أو الحي لمتابعة الطلب
المتأخرين والمتخلفين دراسيا والمتهورين, وربط هذه المجالس مع المنطقة
التعليمية والمدرسة حتى تكون هناك صلة بين الجميع للحد من مشكلة
التسرب.
[size=21]
2 [/size]بث برامج توعية للشباب تنمي لديهم التجاهات السلمية والحفاظ على
قيمها, حتى تكون بمثابة درع واقية من التيارات الثقافية الوافدة والعادات
والسلوكيات غير المرغوب فيها.
[size=21]
3 [/size]العمل على توعية الباء في كيفية معاملة البناء من خلل وسائل
العلم المختلفة, وخاصة البرامج التلفزيونية واطلعهم على التقنيات
الجديدة الخاصة بعملية التربية والتعليم حتى يتسنى لهم هضم كل جديد
حولهم, خصوصا الذين يسكنون الماكن الريفية.
[size=21]
4 [/size]وضع خطة من الداة المدرسية في كل مدرسة, لجرد الطلبة الذين
يحتاجون للمهارات الضافية ووضع دروس تقوية لهم ليس على مستوى
المادة الدراسية فقط, بل على مستوى التثقيف الجتماعي.
[size=21]
5 [/size]إقامة الندوات والمحاضرات التثقيفية لولياء أمور الطلبة المتدنية
مستوياتهم في بداية كل عام دراسي جديد, حتى يكون هناك احتواء لمشكلة
التسرب من بدايتها, وذلك بواسطة جمعيات المعلمين المنتشرة في الدولة.
[size=21]
6 [/size]حث الجمعيات والمنظمات النسائية على اتباع المنهجية المناسبة فيما
يتعلق بكل جديد وإيصاله إلى حياة المرأة بما يناسب ثقافتها وسلوكها
وتصرفاتها.
[size=21]
7 [/size]وضع لجنة مختصة في دراسة مشكلت ومتطلبات المراهقين أثرها على
جوانب الحياة كافة, ووضع الحلول المناسبة لها مرتبطة مع السرة
والمدرسة.
[size=21]
8 [/size]وضع دراسات وحلول وضوابط حول اثر القنوات الفضائية والنترنت
ووسائل التكنولوجيا الخرى.
[size=21]
9 [/size]وضع دراسات وحلول للمشكلت التي تعانيها الفتاة, وخاصة المشكلت
العائلية.
[size=21]
10 [/size]تشجيع الطلب المتدنية مستوياتهم للدخول في المعاهد الفنية والمراكز
التدريبية التابعة لوزارة التربية, وذلك لعادة تشكيل شخصية الطالب من
جديد. وفي الختام, إن كل ما نحتاج إليه بعد طرحنا للحلول أمران رئيسيان:
أولهما, تنفيذ تلك الحلول وفق منهجية واضحة حول الموضوع, وثانيهما,
وضع برنامج زمني يراعي اللتزام والتقيد به لكي ل تبقى المشكلة مجمدة
على الرف.
[size=21]
@التوصيات التربوية:
[/size]
على الرغم من العديد من الدراسات والجهود الكثيرة التي بذلت من أجل
فهم ظاهرة التسرب وإيجاد الحلول المناسبة لها إل أن هذه المشكلة ل تزال
قائمة في كثير من بلد العالم وحتى يومنا هذا لم يصل الباحثون إلى حل
جذري لهذه المشكلة لكن هناك العديد من التوصيات الجيدة والمفيدة والتي
اقترحها الباحثون من أجل تخفيف حدة الهدر الناتج عن التسرب.
وأهم هذه التوصيات ما يلي:
-1 القيام بدراسات من حين لخر لتوفير قاعدة معلومات إحصائية عن
نسب وأسباب التسرب من التعليم.
-2 إجراء دراسة من أجل تقييم المواد المقررة ونظام الختبارات لتحديد
مدى مناسبتها لقدرات ومستوى الطلب.
[size=21]
-3 [/size]إيجاد آلية للتعرف على الطلب المعرضين لخطر التسرب ولتشجيعهم
ورفع معنوياتهم وبذل كل جهد لمساعدتهم بالبقاء في المدرسة وإتمام
تعليمهم.
[size=21]
-4 [/size]تشجيع الطلب المتسربين للعودة إلى المدرسة وإيجاد حوافز للذين
يعودون ويتمون دراستهم.
[size=21]
-5 [/size]السعي لتطبيق نظام يجعل التعليم إلزامياً حتى المرحلة الثانوية.
[size=21]
-6 [/size]على المعلم والمرشد الطلبي وولي المر تنبيه الطالب بالعقوبات
الوخيمة المترتبة على انقطاعه عن المدرسة ومنها قلة الفرص الوظيفية
وانحصار الوظائف المتاحة على الوظائف الدنيا ذات المردود المالي
المنخفض والذي يؤدي بالتالي إلى تدني مستوى معيشة الفرد وأسرته
وأيضاً يجب تذكير الطلب بأن الذي يغادر المدرسة قبل إتمام تعليمه فإن
أحد أبنائه غالباً ما يتبع خطاه ويترك المدرسة كما أشارت إلى ذلك بعض
البحوث.
[size=21]
-7 [/size]المتابعة الدقيقة من قبل المرشد الطلبي والتصال بولي أمر الطالب
للتشاور وتبادل الراء والمعلومات حول مستوى الطالب والمصاعب
التعليمية التي تواجه الطالب من أجل المساعدة في حلها.
[size=21]
-8 [/size]مساعدة الطلب الذين يعانون من ضعف التحصيل العلمي أو صعوبة
في بعض المواد وإيجاد فصول تقوية مسائية يحضرها أولياء المور من
أجل تشجيع ورفع معنويات أبنائهم الطلب.
[size=21]
-9 [/size]تطوير العلقة بين المنزل والمدرسة واستعمال جميع قنوات التصال
من أجل توثيق العلقة لتحقيق الهداف المعنوية المنشودة.
[size=21]
-10 [/size]توعية أولياء المور بأهمية اتصالهم بالمدرسة ومواصلة الزيارات
للتعرف على أحوال ومستوى تحصيل أبنائهم الطلب.
[size=21]
-11 [/size]تفعيل دور المنزل من أجل تحفيز الطالب وترغيبه في المدرسة
والتعاون مع منسوبي المدرسة وخاصة المرشد الطلبي لحل المشاكل
الشخصية والصعوبات التعليمية التي قد تواجه الطالب.
[size=21]
-12 [/size]على المرشد الطلبي فتح ملف خاص بكل طالب يتصف بأي من
الصفات والخصائص التي إلى أنه عرضة لترك المدرسة على أن يقوم
المرشد بتحديد وتدوين المشاكل الدراسية والشخصية والجتماعية التي
يعاني منها الطالب فيصبح هذا الملف بمثابة المرجع الذي يتم من خلله
متابعة حالة الطالب الدراسية و ملحظة التغيرات السلوكية ويتم مناقشة تلك
التغيرات والتطورات مباشرة مع ولي أمره من أجل العمل معاً لحل
المشاكل التي قد تواجه الطالب وحثه على البقاء في المدرسة لتمام تعليمه
لن ذلك يعود بالنفع عليه في الحاضر والمستقبل.
[size=21]
المراجع
[/size]
1 انظر التنشئة الجتماعية للطفل د. محمد عباس نور الدين المعرفة
. للجميع 1
2 معجم علوم التربية مصطلحات البيداغوجية والديداكتيك علوم التربية
. 9 ص 81 - 10
. 3 نفس المرجع ص 7
. 4 المراهق والعلقات المدرسية د. أحمد أوزي ص 93
5 نفس المرجع ص 96 بتصرف شديد
49 بتصرف. - 6 انظر سلسلة التكوين التربوي مرجع سابق ص 50
. 51 – 7 نفس المرجع ص 52
-8 النترنت .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
mohamed maarouf
تلميذ جديد
تلميذ جديد
avatar

عدد المساهمات : 29
السٌّمعَة : 2
تاريخ التسجيل : 20/02/2010
العمر : 24

مُساهمةموضوع: رد: التسرب المدرسي ( تابع)   الثلاثاء فبراير 23, 2010 11:42 pm

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://m-ma.yoo7.com/
 
التسرب المدرسي ( تابع)
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
متوسطة صلاح الدين الأيوبي بأنقوسة ولاية ورقلة :: 

@ القسم العام @ :: همزة وصل بين التلاميذ و الأساتذة

-
انتقل الى: